بيريز و رفقائه، نحن محبي الأزمات..!


    التدارك المتأخر الدائم لأدارة ريال مدريد هى من تجعل النادي يسقط بكل تأكيد، فوز الفريق بالثلاثة عشر قام بتغطية الكثير من الأمور التي تحتاج إلى تصحيح، الكل بالطبع يهللزللفريق الفائز بدوري الأبطال لكنهم لم يلاحظو أن ذلك الفريق يحتاج إلى تصحيحات في بعض الأمور...!

    لقد رحل كريستيانو رونالدو الهداف التاريخي للفريق، لكن بالطبع نحن لا نحتاج إلى تدعيمات أنه الفريق الفائز بثلاثة دوري أبطال على التوالي، هل يدرك بيريز أن مشكلة الفريق تهديفية بحتة، زيدان كان يتكلم عن الأهداف و ان الأهداف سوف تأتي ثم تنحل مشاكل الفريق جميعاً و فعلا قد كان، لكن ماذا إن كان علينا أن ننظر برؤية أعمق بكثير..


    بالطبع إن تكلمت مع أي شخص سوف يقول لك أن الفريق بحاجة إلى جناح و مهاجم لتنحل مشاكل الفريق، و تنتهي الأزمة، لكن لماذا لا ننظر مثلاً أن كاسميرو ليس من أكثر اللاعبين قطعاً للكرات في الليجا الأسبانية، لماذا لا يتم النظر إلى الأحصائيات الدفاعية، مارسيلو أصبح ثغرة لكن، هل رأيتم فاران و راموس؟ يلعبون سوياً منذ فترة مورينهو إلى الآن و ما زال التفاهم بينهم كأنهم لا يعرفون بعضهم البعض جيدا

    أستقرار الفريق أيضا مفقود، عندما استقرينا مع مدرب لمدة ثلاثة أعوام، أرأيتم ماذا فعلنا؟ ، لقد قمنا بتغيير أفكارنا ثلاثة مرات في أقل من ستة شهور في الفترة الحالية، اللاعبين يبحثون على التكيف على طريقة لعب لكنها غير موجودة إطلاقاً!


    الفريق يملك المال الكافي لأصلاح كل الأمور من مدافع إلى مهاجم و قاطع كرات جيد للغاية مثلا نديدي أو إدريسا جايي لعلها خيارات صغيرة بالسن مثلما يحب البعض، الاعتماد على بعض الشباب ليس حل للحاضر، نحن لن نتقبل الأهانة في الفترة الحالية من أجل المستقبل..

    على ريال مدريد البحث عن ذلك المدرب الذي يملك مرونة في أفكاره، و ليس محباً لطريقة لعب واحدة، رجل يقوم بتطوير اللاعبين الشباب أولئك الجالسين منذ فترة بلا فائدة، ماركو اسينسيو إحدى أفضل المواهب منذ عامين أصبح عار على الفريق الأن!

    بيريز رجل محب البنادول، محب للمسكانات التي لا تجعله يبسط يداه في جيبه من أجل بعض اللاعبين، الحلول موجودة و أعتقد أن الأدارة تعلم ذلك جيداً جيداً، لكنها مازالت تبحث عن المسكن رفقة سولاري.
         
                                         

    مقالات متعلقة