بيكيه ونيمار : كأس عالم البرازيل و اشياء اخرى

    احمد نادر

    جلس جيرارد بيكيه في لقاء صحفي مع زميله السابق نيمار ، تحدثوا عن ذكريات كأس العالم 2014 و اشياء اخرى ، قمنا بترجمة المقابلة من أجلكم.


    جيرارد بيكيه :
     حسنا ها نحن ، جيرارد بيكيه من اجل مقابلة بلايرز تريبون ، اليوم مع صديقي الرائع نيمار. كيف حالك ني ؟

    نيمار :
    انا بخير.

    جيرارد :
    كيف باريس ؟

    نيمار :
    انها جيدة ، حياة جديدة ، مختلفة.

    جيرارد :
    هل تعودت عليها بسهولة ؟

    نيمار :
    نعم ، انا اتعود ، انا اجيد ذلك.

    جيرارد :
     حسنا ، رائع ، رائع. لكننا لسنا هنا للتحدث عن باريس او برشلونة. ما هي اول ذكرى لك مع كأس العالم ؟

    على سبيل المثال بالنسبة لي ، انا...تبا اذكر تاسوتي و هو يضرب انريكي ، انريكي صديقنا بالكوع في كاس العالم 94 في الولايات المتحدة ، المنتخب اقصي بنتيجة 2-1 ، و اذكر قميص انريكي الابيض صبغ تماما بالدم.

    تلك كانت اول ذكرى لي مع كأس العالم.

    نيمار :
    في الحقيقة اول ذكرى لي من كاس العالم 944 ، كذلك. رغم اني كنت بعمر العامين فقط الا انني اعتقد ان اول ذكرى لي مع التلفاز كانت احد اهداف روماريو ، كان ضد هولندا حسب ما اذكر ، بيبتو لعبها عرضية و روماريو سدد مباشرة ، ثم " جولازو" كما تعلم.

    الثانية كانت في 2002 شاهدت كل البطولة ، و اذكر كل شئ ، رونالدو...

    جيرارد :
    قصة الشعر ، اليس كذلك ؟

    نيمار :
    نعم ، قصة الشعر الخاصة به كانت جيدة، لقد قمت بها.

    جيرارد (يضحك):
    لقد قمت بها ؟!

    نيمار :
    نعم

    جيرارد :
    اووه يا رجل ، كنت لأحب مشاهدة ذلك ، الديك صورة ؟

    نيمار :
     لا ، ليس لدي صورة. سأبحث عنها ، انا متأكد ان امي لديها واحدة ، لكنني قمت بقصة شعر رونالدو بالفعل.

    جيرارد :
     اعتقد ان كل الأطفال في البرازيل قاموا بها ، اليس كذلك ؟

    نيمار :
    نعم ، كلنا ، كلنا بدونا مثل رونالدو.

    جيرارد :
    اعتقد ان في كل كاس عالم هناك لقطة ما ، في  2002 كان رونالدو ، 2006 كان زيدان و النطحة ، 2010 هدف انييستا المتأخر ثم 2014 اعتقد انها كانت اصابتك ، البرازيل كلها كانت تنتظر الكأس ثم...حسنا ، حسنا سنعود لهذا لكن دعني اسألك خلال طفولتك هل ادهشك اي لاعب او منتخب في كأس العالم؟

    نيمار :
    في كأس العالم اممم...

    جيرارد :
    اي لاعب محدد او ذكرى او منتخب ؟

    نيمار :
     اتذكر عموما روماريو و رنالدو ، انهما اول من يخطران ببالي حين افكر بكأس العالم ، كليهما ، الاهداف التي يجلاها ، اللعب الذي لعباه ، حمل البرازيل الى الفوز.

    جيرارد :
     حين استدعيت للمنتخب لأول مرة اين كنت ؟ ماذا كنت تفعل وقتها ، كيف كان الامر ؟

    نيمار :
     كان ذلك في سانتوس ، كنت قد انهيت التمرين ثم ذهبنا الى الجيم ، في التلفاز كان مانو مينزيز يعلن القائمة.

    جيرارد :
    كان هناك اشاعات بالفعل انك ستستدعى ؟

    نيمار :
    نعم ، كان ذلك بعد كأس العالم 20100 ، الناس كانت تتطالب بإستدعائي للكأس.

    جيرارد :
    كم كان عمرك حينها ؟

    نيمار :
     كنت في السابعة عشر ، ذكر اسمي ، ثم اسم غانزو - صديقي المقرب - و اندريا ، كنا دائما معا في سانتوس.

    اندري كان يتمرن في الملعب ، حين قيلت اسمائنا ، ركضنا باتجاه الملعب و جذبنا اندري و احتفلتا ثلاثتنا معا ، العديد من الناس كانوا يصورون ، كانت فرحة لا توصف.

    جيرارد :
     حين ذهبت الى المنتخب هل عاملك احد كأخ كبير واعتنى بك ؟

    نيمار :
     كلهم ، الكل هناك ، روبينهو كان يلعب معنا في سانتوس فآخذنا تحت جناحيه ، اعتنى بنا.

    جيرارد :
    ما هي افضل واسوء ذكرى لك مع المنتخب ؟

    نيمار :
     افضل ذكرى ؟ اعتقد ان تصفيات كأس العالم الاخيرة كانت جيدة. اما الاسوء فقد مررت بالكثير من هذه اللحظات لكن اعتقد ان الاسوء كانت اصابتي ، انها الاسوء بسبب ذلك الاسبوع المريع ، كنت ابكي دائما في البيت ، ابي و امي كلنا يبكيان ، الكل كان حزين ، الاصدقاء و العائلة كانوا يبكون ، حتى هذه اللحظة هي الاسوء.

    جيرارد :
     حسنا بما انك عدت الى هناك ، دعنا نتحدث عن كأس العالم 2014 ، مباراة كولومبيا في ربع النهائي ، كم كانت النتيجة حين اصبت ؟

    نيمار :
    2-0 لنا.

    جيرارد :
    و كم انتهت ؟

    نيمار :
    2-1.

    جيرارد :
    اذا 2-00 والامور تبدو مثالية ، دقائق قليلة حتى النهاية ، انتم في نصف النهائي ، في ارضكم ، كان الامر يبدو انه مقدر لكم الفوز ، الأمل الذي تملكه كل الأمة ثم فجأة...ماذا كان اسم اللاعب الكولومبي ؟

    نيمار :
    زونيغا.

    جيرارد :
     اه زونيغا يتدخل عليك من الخلف ، في ظهرك ، و في تلك اللحظة بماذا فكرت ؟

    نيمار :
     ااذكر انني كنت على الأرض وسمعت مارسيلو يقول " لا ، لا ، ادخلوا الطبيب."

    فقلت له " لا ، لا ، لا ! اريد ان العب ، اريد ان اسجل."

    جيرارد(يضحك) :
    اه نعم بالطبع.

    نيمار (يضحك) :
     لقد كنت مجنونا ، لكنني لم استطع القيام و دخل الطبيب. سألني عن حالي فقلت له نفس ما قلته لمارسيلو.

    لكنني لم اقدر على تحريك ساقاي ، اخذني الطبيب خارجا وبدأت ابكي ، لقد كان الالم مروعا حقا ، ذهبت الى المستشفى مباشرة.

    وضعوني ثم ذهبوا ، حين حاولت تحريك ساقاي... شعرت بكمية ألم لا يصدق ، مذهل. حينها فقط تفهمت انه لا يمكنني الاستمرار.

    قمت بالفحوصات وما شابه اتى الطبيب و قال لي " حسنا ، لدي خبران. واحد سئ و واحد جيد ، سأبدا بالسئ ، السئ انك لن تستطيع المواصلة ، كأس العالم انتهى بالنسبة لك"

    قلت له " والجيد ؟"
    قال " ان بإمكانك المشي"

    " سنتمترين اخرين و كنت ستشل ، كرة القدم انتهت بالنسبة لك"

    اخبرت عائلتي ، سمحول لهم برؤيتي ، ثم بدأ اسبوع سئ للغاية.

    جيرارد :
    لكم يوم بقيت في المستشفى ؟

    نيمار :
    ليوم واحد فقط.

    جيرارد :
    شاهدت نصف النهائي ضد المانيا في...

    نيمار :
     نعم في البيت ، حين اصبت ذهبت الى المعسكر ، القيت التحية على الموظفين ، تكلمت مع الطبيب و ما شابه ثم أخذت اشيائي وذهبت الى البيت بالهيلوكبتر ، لأنني لم افدر على تحريك ساقاي ، حرفيا !

    جيرارد :
    و شاهدت نصف النهائي ؟

    نيمار :
    نعم ، ماذا جرى بحق يا رجل ؟!

    بيكيه :
     اذكر انني كنت في لاس فيغاس ، استيقظت من النوم وفتحت التلفاز ، كانت الدقيقة عشرين والنتيجة 4-0 ! قلت "ماذا يحدث ؟ غير معقول"

    نيمار :
     نعم كانت مباراة غريبة جدا ، اعتقد لو اعيدت ثلاثين مرة لما حدث ما حدث ، انني بحق لا افهم ماذا حدث.

    جيرارد :
    اعتقد انه بدونك انت...وتياجو سيلفا كذلك كان موقوفا ؟

    نيمار :
     نعم ، انا وتياغو والفيس كذلك لم يلعب. اعتقد انها كان احد تلك الايام التي....

    جيرارد :
    يسير فيها كل شئ بشكل خاطئ.

    نيمار ؛
     نعم ، من الصعب التكلم وانا لم العب لكنني سألت كل من لعب وكانوا يقولون " لا نعلم ما حدث ، لا شئ نجح ، لم يكن بمقدورنا فعل اي شئ."

    لقد كانت تلك كارثة بالنسبة لنا ، حتى بعد ست اشهر كانت الناس تصفنا بمنتخب ال7-1 ، داخل البرازيل وخارجها.

    جيرارد :
    كلمة واحدة لتصف ذلك المونديال ؟

    نيمار :
    اعتقد ان ذلك صعب ، انت تعلم...

    جيرارد :
    كان هناك الكثير من التطلعات.

    نيمار :
     نعم كان هناك امل ، كان هناك ايمان ، لا اجد حقيقة اي كلمات ، لكن بالنسبة لي كان الامر سئ ، كنت افضل الخسارة 7-1 عوضا عن الاصابة ، لكنني استبعدت و ما كانت بيدي حيلة.

    جيرارد :
     حسنا ني ، لقد كان لي الشرف ، انها اول مرة اقوم بمقابلة.

    نيمار (يضحك) :
    اعتقد انه لا بأس بك ، ستكون عملك بعد كرة القدم.

    جيرارد :
     لا ، لا ابدا. لكنني اردت المحاولة اليوم ، هذا هو الأمر ، على العموم لقد كان لي الشرف ، شكرا نيماربيكيه ونيمار : كأس عالم البرازيل و اشياء اخرى. اراك لاحقا صديقي.

    مقالات متعلقة