ريال مدريد ،العائلة التى عالت أحد الخارجين عن أفرادها


    مصطفي عاطف سلام

    رونالدو متناقض وهذا لايهم ، وريال مدريد بالمرة ليس نادى العائلة ، مورينهو بعد خروجه من مدريد قائلاً " ريال مدريد نادى سياسى لم يكن كالعائلة "
    ، كل هذا لايهم لأن الامر فى الأساس كرة قدم ليس الا لأن الأمور العائلية تخص جورجينا . لكن لو كنت لاعبا فى ريال مدريد كنت سألعن رونالدو على الملأ ، وكنت لأتفهم الأمر لو كان قائله كاسياس وأن خروجه من مدريد كان مُهيناً ، كنت لأتفهمه لو كان قائله بيبى أو اربيلو أو حتى كوينتراو اما رونالدو ! احمق .

    رونالدو قائلاً "لاعبي اليوفى متواضعون ، لا يحزنون اذا لم يسجلوا في المباراة - يساعدونى فى التسجيل كثيراً وهذا لم يحدث فى أماكن اخرى "

    فى الحقيقة لا أتفهم ماقاله ، لكن أتذكر جيداً غاريث بيل منفرداً بمانويل نوير فيقرر ان يمنحه الكرة فيحقق رقم يخُلد بإسمه .

    رونالدو قائلاً " فى يوفنتوس خلافاً لمكان آخر حيث يشعر بعض اللاعبين انهم افضل من غيرهم "

    فبراير 2016 رونالدو قائلا " لو كان اللاعبون فى الفريق بمستوى رونالدو لتصدرنا الدورى " ! رونالدو متناقض لدرجة امتلك فيها من الوقاحة ان يصف نفسه حين كان لاعباً فى مدريد ، حين كان يفعل ما يحلو لهدم العائلة .

    فى الحقيقة رونالدو متناقض وهذا شىء لا يبدو جديداً ، رونالدو متكبر لدرجة أنه لا يرى من هو أفضل منه فى وقت لا صوت يعلو على صوت ميسى ، رونالدو أحمق والكل تفهم ذلك ، لأن حقبة رونالدو فى مدريد كان ريال مدريد كالعائلة كما لم يكن من قبل ، كنت العائلة التى تعول أحد الخارجين عن أفرادها . أما عن المجموعة الأفضل ! ذات الأذنين كفيلة لتخبركم من قام برفعها ثلاث مرات متتالية فى وقت كان أحدهم منشغلاً فى أى جولة سيحقق يوفنتوس بطولة الدورى المحلى .

    مقالات متعلقة