منتخب المحليين..و لا عزاء للمحترفين

    معتز صلاح
    تعتبر كرة القدم من اهم عوامل الدخل القومي و الاستثمار الجيد لبعض البلاد التي تعتمد عليها بشكل كبير..ان تحدثنا كمثال بسيط عن البرازيل سنجد ان 62 ٪ من الدخل القومي البرازيلي يعتمد علي كرة القدم ..و ان البرازيل تملك اكبر عدد محترفين في العالم في الدوريات المختلفه..و اذا نظرنا الي مصر سنجد ان مصر بدأت بالفعل في عملية الاستثمار في كرة القدم..فتغير عدد المحترفون المصريون و اصبح في تزايد..بالاضافه الي انتشار الاندية التي تعتمد علي الاستثمار بشكل كبير في مصر امثال (وادي دجله..سموحه..الجونه.­.مصر المقاصه..المقاولون العرب..انبي..بيرامبد­ز) و من الملاحظ ان معظم هذه الاندية هي اندية شركات..و لكن السؤال هنا..هل عاد الاستثمار و خروج اللاعبين المصريين للإحتراف بالنفع علي الكره المصرية و المنتخب..

    بالعودة للزمن للخلف لمدة 122 عاما و بالاخص في بطولة افريقيا 2006 بمصر سنجد ان المنتخب المصري الذي توج بكأس الامم الافريقية رفقة المدير الفني (الوطني) حسن شحاته قد ضم في قائمته 3لاعبين محترفين فقط..و هم عبد الظاهر السقا(كونيا سبور) و احمد حسام ميدو (توتنهام الانجليزي) و احمد حسن (بشكتاش التركي) و استطاع المنتخب تقديم اداء جيد نال اعجاب الكثير من المحللين الرياضين خاصة ان قائمة المنتخب كانت تضم 20 لاعبا محليا في هذه البطولة التي اقيمت في مصر.
    و بالانتقال الي بطولة غانا 20088 سنجد ان قائمة مصر في هذه البطولة ضمت 4 لاعبين محترفين و هم..احمد حسن (اندرلخت البلچيكي) محمد شوقي (ميدلسبره الانجليزي) محمد زيدان(هامبورج الالماني) و اخيرا حسن مصطفي (الوحده السعودي) و رغم ذلك كانت هذه البطولة كانت هي افضل بطولة فاز بها اداءا و نتيجة و استطاع هزيمة منتخب الكاميرون بقيادة ايتو مرتين في المجموعات و النهائي و استطاع اقصاء منتخب كوتديفوار بقيادة دروجبا و باقي نجومه من نصف النهائي و برباعية مقابل هدف و استطاع حسن شحاته من جديد ان يسطر التاريخ بلاعبين محليين..

    و بالنظر الي بطولة 20100 التي اقيمت في انجولا و حصد لقبها المنتخب المصري نري المنتخب المصري ضم في قائمته 5 لاعبين محترفين و هي اكبر نسبة شاركت مع المنتخب في بطولة حصل عليها الفراعنة ..و ضمت قائمة المنتخب من المحترفين كل من:
     احمد المحمدي(سندرلاند الانجليزي)عبد الظاهر السقا (چينرلشي التركي) محمد زيدان(بوروسيا دورتموند الالماني) حسني عبدربه(الاهلي الاماراتي) حسام غالي (النصر السعودي) و كانت هذه البطولة هي البطولة الاصعب و خاصة بعد مواجهة منتخبات امثال (نيچيريا..الكاميرون.­.الجزائر..غانا).

     و بالحديث عن منتخب مصر و قائمته التي عادت للمشاركه في بطولة افريقيا 2017 بالجابون بعد غياب ل 3 دورات متتاليه استطاع المنتخب الوصول للنهائي و تحقيق وصافة البطولة مع المدرب الارچنتيني (هيكتور كوبر) ..و لكن منتخب مصر قدم اداءا باهتا في هذه البطولة و لم يستطع الفوز في اي مباراة سوي بنتيجه 1/صفر التي تكررت في 3 مباريات و الفوز علي بوركينا في نصف النهائي بركلات الترجيح بعد التعادل بهدف لكل فريق ..و كان الاداء المصري غير مرضي عنه برغم من حفنة المحترفين التي ضمتها القائمة في هذه البطولة و التي كانت هي النسبة الاكبر في تاريخ المنتخب ..حيث كان عدد المحترفين في هذه البطولة 11 لاعبا و هم :
     احمد المحمدي(هال سيتي الانجليزي) محمد عبد الشافي (الاهلي السعودي) كريم حافظ (لانس الفرنسي) عمر جابر(بازل السويسري) محمد النني ( ارسنال الانجليزي) محمود كهربا(اتحاد جدة السعودي) محمود تريزيجيه (اندرلخت البلچيكي) رمضان صبحي(ستوك سيتي) عمرو وردة (باوك اليوناني ) احمد حسن كوكا(سبورتنج براجا البرتغالي) محمد صلاح (روما الايطالي) .

     و هنا يطرح السؤال..لماذا لا يستطيع اللاعبين المحترفين تحقيق المرجو منهم في البطولات الكبيره برفقة المنتخب..هل عدم التجانس البين بين اللاعبين هو السبب الرئيسي ..ام عدم المشاركة المستمرة لهؤلاء اللاعبون مع فرقهم ..خاصة ان المحترفين الذي قدموا اداء جيد في هذه البطولة هم الذين كانوا يشاركون بشكل مستمر امثال صلاح و كهربا ..و لكن هنا نستطيع ان نقول ..ان منتخب مصر للمحليين برفقة حسن شحاته ..كان هو الافضل و الاكثر تحقيقا للنتائج ..و لا عزاء لجميع المحترفين..

    مقالات متعلقة